هل ستمرر السعودية أكاذيبها حول غزو اليمن عبر “نتفليكس” ؟

0 439

 

عادل العوفي

 

بعد انتشار خبر عن توصله لاتفاق سيتولى بموجبه مهمة إخراج مسلسل سعودي عن حرب اليمن وسيكون من إنتاج شبكة “نتفليكس ” نفى المخرج السوري الليث حجو الموضوع الذي انفردت صحيفة “الأخبار ” اللبنانية بنشره  جملة وتفصيلا حيث كتب عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوكتنويه:
الأنباء التي وردت في جريدة الأخبار اللبنانية بتاريخ 26 أيلول 2018 عن موافقة المخرج السوري الليث حجو على إخراج عمل عن “الحرب السعودية ضد اليمن” عارية عن الصحة جملة وتفصيلاً، ونرجو من الزملاء في صحيفة الأخبار اللبنانية توخي الدقة في نقل الأخبار مستقبلاً ..وننوه أن حجومتواجد حاليا في مصر بعد ترشح فيلمه “الحبل السري ” إلى مهرجان الجونة السينمائي ” ..
وبعيدا عما ذكره مخرج العمل الشهير “ضيعة ضايعة ” لابد من التوقف مليا عند الشق الثاني من الموضوع وهو الأهم ويتعلق بسعي السعودية “لاستغلال ” الحظوة الكبيرة التي تتيحها الشبكة الأمريكية من اجل الحصول على موافقتها لإنتاج أعمال تتبنى “روايتها ” المفككة الضعيفة أساسا حول حرب اليمن من اجل “التمويه ” والتغطية على جرائمها وفظاعتها المرتكبة هناك .

ولعل في الضجة المثارة حول فيلم “الملاك ” عن أشرف مروان الذي اشترتنتفليكس حقوق بثه حيث ركزت وصوبت أنظارها تجاه المنطقة العربية مؤخرا ما فرض على السعوديين التوجه نحو ذات “المصدر ” رغم أنها تملك مئات القنوات الفضائية التي تأتمر بأمرها ولن يعوزها إنتاج عشرات المسلسلات والأفلام من اجل “تزوير الحقائق ” حول “غزو اليمن ” والتنكيل بأهله رغم أن للأمر علاقة بجزئية أخرى مرتبطة بمسألة “المصداقية ” و “إفلاس ” هذه القنوات في كسب ود المشاهد العربي و “إقناعه ” بصدق الرواية الرسمية .

المثير للانتباه حقا يكمن في موافقة الشبكة على الفكرة التي تقدم بهاشباب سعوديون ليظل السؤال العريض مرتبطا بكم الأكاذيب والافتراءات التي سيضمها العمل الجديد ؟ وما هي “العقبات ” التي من الممكن أن  تضعها الجهة الإنتاجية أمام المشروع  ؟

 

عادل العوفي

 

بعد انتشار خبر عن توصله لاتفاق سيتولى بموجبه مهمة إخراج مسلسل سعودي عن حرب اليمن وسيكون من إنتاج شبكة “نتفليكس ” نفى المخرج السوري الليث حجو الموضوع الذي انفردت صحيفة “الأخبار ” اللبنانية بنشره  جملة وتفصيلا حيث كتب عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوكتنويه:
الأنباء التي وردت في جريدة الأخبار اللبنانية بتاريخ 26 أيلول 2018 عن موافقة المخرج السوري الليث حجو على إخراج عمل عن “الحرب السعودية ضد اليمن” عارية عن الصحة جملة وتفصيلاً، ونرجو من الزملاء في صحيفة الأخبار اللبنانية توخي الدقة في نقل الأخبار مستقبلاً ..وننوه أن حجومتواجد حاليا في مصر بعد ترشح فيلمه “الحبل السري ” إلى مهرجان الجونة السينمائي ” ..
وبعيدا عما ذكره مخرج العمل الشهير “ضيعة ضايعة ” لابد من التوقف مليا عند الشق الثاني من الموضوع وهو الأهم ويتعلق بسعي السعودية “لاستغلال ” الحظوة الكبيرة التي تتيحها الشبكة الأمريكية من اجل الحصول على موافقتها لإنتاج أعمال تتبنى “روايتها ” المفككة الضعيفة أساسا حول حرب اليمن من اجل “التمويه ” والتغطية على جرائمها وفظاعتها المرتكبة هناك .

ولعل في الضجة المثارة حول فيلم “الملاك ” عن أشرف مروان الذي اشترتنتفليكس حقوق بثه حيث ركزت وصوبت أنظارها تجاه المنطقة العربية مؤخرا ما فرض على السعوديين التوجه نحو ذات “المصدر ” رغم أنها تملك مئات القنوات الفضائية التي تأتمر بأمرها ولن يعوزها إنتاج عشرات المسلسلات والأفلام من اجل “تزوير الحقائق ” حول “غزو اليمن ” والتنكيل بأهله رغم أن للأمر علاقة بجزئية أخرى مرتبطة بمسألة “المصداقية ” و “إفلاس ” هذه القنوات في كسب ود المشاهد العربي و “إقناعه ” بصدق الرواية الرسمية .

المثير للانتباه حقا يكمن في موافقة الشبكة على الفكرة التي تقدم بهاشباب سعوديون ليظل السؤال العريض مرتبطا بكم الأكاذيب والافتراءات التي سيضمها العمل الجديد ؟ وما هي “العقبات ” التي من الممكن أن  تضعها الجهة الإنتاجية أمام المشروع  ؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النهضة موقع عربي إخباري ثقافي إقتصادي, يهتم بقضايا الإنسان العادلة وينتصر لها بأي أرض وميدان كانت, ننشد النهضة لشعوبنا بعدما استوطنت أمية الحرف والفكر فيها وتم إستلاب وعيها, النهضة هي منبر لكل فكر حر يسعى للتنوير ولنشر المعرفة المنشودة لإستعادة الوعي الجمعيِ العربيِ المسلوب.

Copyright © 2018 Alnahda News

Powered BY

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.