مشاركون وزوار في معرض سيلا للجلديات: جودة في الصناعة وأسعار تنافسية-فيديو

0 150

دمشق-

أبدى عدد من رجال الأعمال السوريين والعرب والزوار والمشاركين في معرض/سيلا الدولي التصديري/ للأحذية والجلديات ومستلزمات الإنتاج ربيع وصيف 2021 اهتمامهم بما شاهدوه في المعرض لناحية نوعية وجودة المعروضات من المنتجات السورية.

وأكد المشاركون أن هذه المنتجات تضاهي مثيلاتها الأجنبية من حيث الجودة والأسعار التنافسية فيما شدد عدد من المنتجين على أهمية المعرض في تسويق بضاعتهم.

رجلا الأعمال مهدي وأحمد رحيم من بغداد أكدا أنهما جاءا مع الوفد العراقي المؤلف من 150 رجل أعمال للمشاركة للمرة الثالثة بالمعرض مشيرين الى أن المعرض يتطور عاماً بعد عام ويقدم بضائع متنوعة ذات جودة عالية وأسعارا مناسبة جدا ما يتيح للتجار العراقيين منافسة البضائع الأجنبية المعروضة بالأسواق العراقية من خلال عرض المنتجات السورية ذات الجودة والنوعية المتميزة.

فيما أعرب احمد حسن المختار من الموصل عن شكره للدولة السورية لتسهيل دخول التجار العراقيين إلى سورية وتسهيل نفاذ المنتج السوري في الأسواق العراقية منوها بأعمال التحضير للمعرض.

أنس كجون صاحب شركة لصناعة وتجارة الأحذية بين أنه يشارك في المعرض منذ دورته الأولى لما له من أهمية في تعريف العملاء والوكلاء بالصناعة السورية مؤكدا أنه فرصة لتثبيت عقود التصدير مع رجال الأعمال العرب الذين أتوا لزيارة المعرض وتوقيع عدد من العقود والاتفاقيات التجارية.

وليد الحسين الذي يعمل في مجال صناعة وتجارة الاحذية من دمشق قال.. إنه يستعد لإبرام عدة عقود مع نهاية المعرض مشدداً على أهمية مثل هذه المعارض لدعم الصناعة الوطنية والترويج لبضاعتها وعودتها إلى أسواق الدول المجاورة بعد سنوات من المعوقات التي واجهت عملية التصدير

بدوره عطا درموش وهو صناعي حلبي يختص بدباغة الجلديات وتصنيعها قال.. إن معمله الكائن في منطقة الراموسة بحلب تعرض للتخريب والنهب بسبب الإرهاب وأدى إلى توقفه عن الإنتاج لمدة عام مضيفاً.. انه تمكن من إعادة تأهيله والعودة إلى الإنتاج بشكل أفضل مما كان عليه سابقاً.

حسين سكران رجل أعمال ومدير شركة شحن بين أن مشاركته في المعرض تأتي بهدف تقديم خدمات الشحن من استيراد المواد الأولية اللازمة للصناعة السورية وتصدير المنتجات المشاركة في المعرض و تأمين وصول هذه المنتجات إلى الأسواق الخارجية وخاصة مع توقيع الكثير من عقود التصدير في هذا المعرض.

وعن الصعوبات التي تواجه عملية التصدير أوضح عدد من التجار والصناعيين أن إغلاق المعابر الحدودية من قبل بعض الدول يعرقل عمليات الشحن ونقل البضائع خارج سورية مبينا اهمية تبسيط إجراءات الحصول على تأشيرة دخول إلى سورية لتشجيع رجال الأعمال العرب على توسيع نشاطهم في الأسواق السورية وتلبية طلباتهم وخاصة في ظل التطور المستمر لصناعة الجلديات في سورية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.